Product was successfully added to your shopping cart.
.
0كتاب

لايوجد مشتريات

الصراع الطبقي في سورية

Quick Overview

المفقرون يخوضون صراعاً طبقياً ضد الطبقة السيطرة، الطبقة التي تتسم بطابعها الريعي المافياوي، والتي تعتمد بنية سلطوية بالغة الفظاظة والعنف. رغم فوضى التنظيم لدى هؤلاء، وغياب الرؤية الفكرية الواضحة، والأحزاب التي تعبّر عنهم، كذلك النقابات واللجان والهيئات والتجمعات. هذه الوضعية الأخيرة هي التي سمحت بتغلغل أفكار ورؤى وأيديولوجيات مضادة لمصالحهم، وإلى المقدرة على إظهار الثورة في شكل أصولي سلفي «جهادي». دون أن نتجاهل أنْ ليس كل الثورة هي كذلك، بل أن الكتل الأكبر هي لصنف آخر يتسم بالبساطة، وعدم معرفة كيف يخوض الصراع، وبالفوضوية.

الحالة: متوفر

10٫00

Additional Information

الكاتب سلامة كيلة
ISBN 978-91-87373-72-5
سنة النشر 2015
عدد الصفحات 160

Details

المفقرون يخوضون صراعاً طبقياً ضد الطبقة السيطرة، الطبقة التي تتسم بطابعها الريعي المافياوي، والتي تعتمد بنية سلطوية بالغة الفظاظة والعنف. رغم فوضى التنظيم لدى هؤلاء، وغياب الرؤية الفكرية الواضحة، والأحزاب التي تعبّر عنهم، كذلك النقابات واللجان والهيئات والتجمعات. هذه الوضعية الأخيرة هي التي سمحت بتغلغل أفكار ورؤى وأيديولوجيات مضادة لمصالحهم، وإلى المقدرة على إظهار الثورة في شكل أصولي سلفي «جهادي». دون أن نتجاهل أنْ ليس كل الثورة هي كذلك، بل أن الكتل الأكبر هي لصنف آخر يتسم بالبساطة، وعدم معرفة كيف يخوض الصراع، وبالفوضوية. بالتالي فإن المسارب التي تغرق الثورة فيها هي نتاج غياب الفعل السياسي المعبّر عن هؤلاء المفقرين، والذي يطرح بديلهم وينظمهم من أجل تحقيقه. ومن المفترض أن هذا هو دور «نخب» ثورية (كانت تتسمى باليسار)، لكن ظهر واضحاً أنه حين نهضت الثورات كان هؤلاء قد أصبحوا جثثاً محنطة، لا حول لها ولا قوة، وليست قادرة لا على فهم ما يجري ولا على الفعل فيه.