Product was successfully added to your shopping cart.
.
0كتاب

لايوجد مشتريات

دعاةٌ وأدعياء معاصرون

Quick Overview

بعد مرور خمس سنوات على إنجاز الكتاب، الذي لم ينشر لأسباب تتعلق بإجرام السلطة القمعية في سوريا، استجدّت أمور إثر الانتفاضات في بعض البلدان العربية، فانكشف الغطاء عن كثير من الدعاة ودخلوا خانة الأدعياء، واتّضحت أدوارهم في نصرة الطغاة لتحصيل مكاسب سلطوية ومالية. لهذا كان لابد من استكمال العمل، بتبيين الحال التي وصل إليها الداعية، عقب الكلام عليه، تحت عنوان: الوجه الآخر.

الحالة: متوفر

12٫00

Additional Information

الكاتب الدكتور محمد جمال طحان
ISBN 978-91-87373-80-0
سنة النشر 2016
عدد الصفحات 258

Details

بعد مرور خمس سنوات على إنجاز الكتاب، الذي لم ينشر لأسباب تتعلق بإجرام السلطة القمعية في سوريا، استجدّت أمور إثر الانتفاضات في بعض البلدان العربية، فانكشف الغطاء عن كثير من الدعاة ودخلوا خانة الأدعياء، واتّضحت أدوارهم في نصرة الطغاة لتحصيل مكاسب سلطوية ومالية. لهذا كان لابد من استكمال العمل، بتبيين الحال التي وصل إليها الداعية، عقب الكلام عليه، تحت عنوان: الوجه الآخر. في الكتاب حديث عن بضعة وثلاثين داعية، من الذكور والإناث، صُنّفوا على أربعة أقسام، بحسب الجهة التي انطلقوا من خلالها: من الجامع، أو الجامعة، أو الفضائيّات، أو الكتب. كما رتّبنا الأسماء تَبَعاً لسنة الولادة، وتناولنا السيرة الذاتية والمسيرة العلميّة والمؤلّفات وبعض الخصائص التي يتميّز بها الداعية، وانتخبنا شيئاً من أقواله كي تتكوّنَ لدى القارئ فكرة إجمالية عنه. وتنوّعت مصادرنا بين الكتب واللقاءات الشخصيّة والمراسلة ومواقع الدعاة أنفسهم. وكان المعيار الأساسي في الاختيار هو مدى التأثير الذي يحققه الداعية، ومدى انتشار أفكاره خارج محيطه القطري، مع مراعاة التنوّع بحيث يكون لدى كل داعية، ورد ذكره في الكتاب، جانب يتميّز فيه عن سواه، وحرصنا - قدر الإمكان - على تنوّع البلاد العربية التي ينتمون إليها - وهم - جميعاً ـ أحياء.