Product was successfully added to your shopping cart.
.
0كتاب

لايوجد مشتريات

سوناتات إنغر

Quick Overview

لَمْ أَكُ قد فَكَّرْتُ بالسُّوناتاتِ لِفَترَةٍ جِدِّ طويلَةٍ. ولكنَّني في نهايةِ أحد نَهاراتِ أغسطس جلستُ وكتبتُ أولى هذه السوناتاتِ المنشورةِ هنا في جلسةٍ واحدة. بَقِيَّةُ السوناتات كُتِبَتْ فيما بعدُ بسُرعَةٍ مُخيفَةٍ وفي أَحرَجِ الأوقاتِ والظُّروفِ.

الحالة: متوفر

7٫00

Additional Information

الكاتب ماغنوس ويليام أولسون
المترجم إبراهيم عبد الملك
ISBN 978-91-87373-99-2
سنة النشر 2016
عدد الصفحات 80

Details

لَمْ أَكُ قد فَكَّرْتُ بالسُّوناتاتِ لِفَترَةٍ جِدِّ طويلَةٍ. ولكنَّني في نهايةِ أحد نَهاراتِ أغسطس جلستُ وكتبتُ أولى هذه السوناتاتِ المنشورةِ هنا في جلسةٍ واحدة. بَقِيَّةُ السوناتات كُتِبَتْ فيما بعدُ بسُرعَةٍ مُخيفَةٍ وفي أَحرَجِ الأوقاتِ والظُّروفِ. ففي تلكَ الأسابيعِ تَحديداً كان لَدَيَّ العديدُ من الواجباتِ على غير العادة. ليالٍ منَ السَّهَرِ، وصباحاتٌ مُبَكِّرةٌ، ونهاراتٌ طويلةٌ مليئةٌ بالعمل. ومَعَ ذلكَ فَقَدْ كنتُ أستَيقِظُ مرةً تلو المرةِ في الرابعةِ صباحاً، وأسيرُ مترنِّحاً في الطريقِ إلى الكومبيوتر، لأُدَوِّنَ سوناتةً أخرى وأعودَ بعدئذٍ مترنِّحاً إلى النَّومِ، وَكم اعتَذَرتُ مِمَّن حولي في النَّهاراتِ لأَنسَلَّ إلى خلوةٍ مَعَ دَفتَرِ ملاحظاتي. كانت تأتيني وَحَسبُ، كما يُقالُ، كالطَّلَقاتِ في لُعبَةِ الفليبر حينَ ينغمسُ اللاعبُ في سَكرَةِ اللعبِ. آخرُ السُّوناتات، التي قَرَّرتُ لها أن تتوَقَّفَ عندَ العدد ٢٧ لأسبابَ مرتبطةٍ بِسِحرِيَّةِ هذا العدد، كتَبتُها مَعَ كتابتي لهذه السّطور، في آخرِ أسابيعِ سبتمبر. ماغنوس ويليام أولسون