Product was successfully added to your shopping cart.
.
0كتاب

لايوجد مشتريات

كلاب المناطق المحررة

Quick Overview

لا يكتب زياد عبدالله عن الحرب، وهو يلاحق نباح الكلاب في المناطق المحررة. وهو - أي المناطق المحررة - التعبير الذي تستخدمه أقطاب الحرب الدائرة في سورية، من وجهات نظر متضادة، لا يكتب عن الحرب، وإنما يكتب الحرب ذاتها، آلاتها، ورجالها، ونساءها، وشوارعها، وأحياءها، وتفاحها المحترق.


150 صفحة تشبه جملة واحدة، طويلة. لا نقطة بداية، ولا خط نهاية فيها. دوائر صغيرة تنداح، ثم تتسع، وتتداخل، وتخسر حدودها لمصلحة دوائر أخرى. أنت لا تقرأ رواية عن الحرب - أقول لك - وأنت تقلب الصفحات، بل تسمح للكلمات بأن تتخطى حدودها، وتقود مخيلتك بثقة نحو عالم لا حدود فيه لشيء. لا حدود للحب أو الموت. لا حدود للسخرية. مصابيح السيارة المضاءة في عز الظهيرة، هي علامة فاقعة على قدرة الوقت نفسه على تخطي حدوده.


قصي اللبدي


زياد عبدالله:


كاتب سوري. صدر له: «الوقائع العجيبة لصاحب الاسم المنقوص» (مجموعة قصصية، منشورات المتوسط 2016)، «محترقاً في الماء غارقاً في اللهب – قصائد تشارلز بوكوفسكي» (ترجمة، منشورات المتوسط 2016)، «ديناميت» (رواية، دار المدى 2012)، «بر دبي» (رواية، دار المدى 2008)، «ملائكة الطرقات السريعة» (مجموعة شعرية، الانتشار العربي 2005)، «قبل الحبر بقليل» (مجموعة شعرية، الكنوز الأدبية 2000).

الحالة: متوفر

10٫00

Additional Information

الكاتب زياد عبدالله
ISBN 9788899687526
الناشر منشورات المتوسط
سنة النشر 2017
عدد الصفحات 152
الحجم الوسط

Details

عن الرواية في الصحافة