Product was successfully added to your shopping cart.
.
0كتاب

لايوجد مشتريات

حارس التبغ

Quick Overview

هذه هي الطبعة الجديدة من حارس التبغ، الرواية التي كتبت عنها كبريات الصحف العالمية وترجمت إلى لغات عديدة. وتتحدث عن مقتل الموسيقار العراقي كمال مدحت الذي اختطف في بغداد في العام 2006. الرواية مبنية على شخصيات ديوان الشاعر البرتغالي فيرناندو بيسوا ” دكان التبغ” حيث تلتبس حياة الشاعر بثلاث شخصيات مختلفة، أما بطل رواية حارس التبغ فتجبره الظروف السياسية في بغداد للتحول من شخصية إلى شخصية أخرى، فيكلف أحد الصحفيين للتحقيق في موته فيكتشف أنه الموسيقار اليهودي يوسف صالح الذي هاجر إلى إسرائيل في الخمسينات ولم يطق العيش هناك، فهرب إلى إيران وتزوج من سيدة عراقية، وعاش في طهران حتى العام 1958 ثم دخل بغداد بشخصية جديدة، وباسم حيدر سلمان التي عاش فيها حتى نهاية السبعينيات، ثم تم تهجيره مرة أخرى إلى طهران كونه من التبعية الإيرانية، وبقي في طهران ليشهد الصراع السياسي الدامي بين التيار الليبرالي والمتشدد ويسجل وقائع هذه الأحداث، وبمساعدة أحد الموسيقيين يتمكن من الهرب من طهران، وبعد مسيرة شاقة يصل إلى دمشق ليشهد وقائع الصراع السياسي بين الأخوان المسلمين والسلطة السياسية هناك، غير أنه يتمكن مرة أخرى من تزوير شخصية ثالثة باسم كمال مدحت ويدخل بغداد، ليصبح فيما بعد ألمع موسيقار في الشرق الأوسط.
تنطلق أحداث هذه الرواية من المنطقة الخضراء في بغداد، حيث يكلف أحد الصحفيين في التحقيق في مقتل الموسيقار، وأثناء عملية البحث يتم الكشف عن أسرار المافيات السياسية والعصابات، كما أنها تكشف عن العوالم السرية لحياة الصحفيين والمراسلين وأسمائهم المستعارة. تنتمي هذه الرواية إلى أدب ما بعد الكولنيالية في تكذيب سرديات الهوية، والسرديات الاستعمارية، وتستخدم تقنيات الرواية التسجيلية والأوتوفكشن وأدب الرحلات.

الحالة: متوفر

8٫00

Additional Information

الكاتب علي بدر
ISBN 978-88-99687-17-5
سنة النشر 2016
عدد الصفحات 344
الحجم وسط

Details

هذه الرواية تعرض الهويات والفلسفات المتعددة لبلد عمره آلاف الأعوام قد حُجب من خلال الاختزال التاريخي للصحافة الغربية. لقد أسدى الناشر الإنكليزي إلى قرائه خدمة كبيرة بترجمة هذه الرواية من اللغة العربية. إنها رواية في غاية الثراء والسمو. حين اقتربت من النهاية تمنيت فقط أن تكون هنالك 300 صفحة أخرى ليكون هذا النسيج الآسر من السرد مستمرا.

شولتو بيرنيس المحرر الأدبي لصحيفة الأنديبندنت البريطانية

 

حارس التبغ رواية طموحة ومثيرة، كتبت بقلم واحد من النجوم الصاعدة في الأدب العربي. رواية تسرد خمسين عاما من التاريخ المضطرب في الشرق الأوسط، مما يجعلها واحدة من الكتب المهمة والتي يجب قراءتها لمن يسعى حقيقة لفهم الشرق الأوسط. صحيفة كريستيان ساينس مونيتر الأميركية بمساعدة كتاب أشعار فريناندو بيسو ومجموعة من رسائل موسيقي، يكتشف الصحافي أسرارا غير عادية في الشرق الأوسط ..إنها رحلة ممتعة في السياسة والحب والجمال والمغامرات في عالم قل نظيره في الأدب العالمي.

صحيفة البنانسولا الفرنسية